استراتيجية الحكومة الرقمية لدولة قطر 2020

الأحد, 25 مايو, 2014

تستعرض هذه الوثيقة "استراتيجية الحكومة الرقمية 2020" التي ستعمل على تطويع التكنولوجيا لتحقيق القيمة الحقيقية للحكومة الرقمية لجميع العملاء.

تستخدم الحكومة الرقمية التكنولوجيا والتقنيات الحديثة لتحقيق قيمة حقيقية للعملاء الذين يصلون لخدماتها، بما في ذلك إجراء المعاملات عبر الإنترنت وترقية مواقع الإنترنت لجعل استخدامها أكثر سهولة وبساطة، وإيجاد خدمات أو تطبيقات مبتكرة تعمل على تحسين الجوانب المختلفة لحياة الأفراد.

أفراد الجمهور – من مواطنين ومقيمين وزائرين – سوف يكونون قادرين على الوصول إلى خدمات الحكومة الرقمية التي تتسم بالبساطة والأمان والجودة العالية والمتاحة في أي وقت ومن أي مكان. ونظراً لإيقاع التغير التكنولوجي السريع والنمو السكاني المضطرد – الذي تضاعف في السنوات الأخيرة ومن المتوقع أن يصل إلى 2.5 مليون بحلول عام 2020 – فإن الحكومة الرقمية 2020 تضع في مقدمة أولوياتها تلبية احتياجات الأفراد في دولة قطر سواء في الوقت الحالي أو في المستقبل.

الشركات والمؤسسات الخاصة: ستستطيع تسجيل ومزاولة الأعمال التجارية بطريقة أكثر سهولة ويسر وسرعة حيث تعتمد الرؤية الوطنية لتنويع الاقتصاد على خلق البيئة الصحية للاستثمار وتذليل أية عقبات تحول دون مزاولة الأعمال حتى يتسنى للاقتصاد الوطني مواصلة النمو والتطور.

الجهات الحكومية: ستقدم خدمات أفضل وأكثر فعالية إلى الأفراد والشركات وتحقق نتائج أفضل بشكل عام للدولة. فهي تؤدي الى توفير في الموازنات الحكومية وتوفير الوقت بالنسبة للمواطنين والمستخدمين. وإلى جانب توفير الوقت والتكاليف، تعمل الحكومة الرقمية 2020 أيضاً على خلق قدر أكبر من الشفافية ونتائج ذات جودة أعلى.