نمو مضطرد في أعداد ركاب حافلات النقل العام

السبت, 24 أغسطس, 2019
نمو مضطرد في أعداد ركاب حافلات النقل العام

الدوحة

حققت خدمة حافلات النقل العام نموا مضطرداً في أعداد الركاب بنسبة (40 %) خلال الفترة من العام 2015 إلى نهاية العام 2018.

ويعود ذلك إلى أعمال التحسين التي نفذتها وزارة المواصلات والاتصالات لرفع كفاءة أداء واستخدام الحافلات العامة، وذلك بالتنسيق والتعاون مع شركة مواصلات "كروة" مشغل حافلات النقل العام في دولة قطر.

وقد شملت أعمال التحسينات اعتماد مسارات جديدة للحافلات لتلبية الطلب على وجهات جديدة بناء على آراء ومقترحات الركاب، وتوفير خمس خطوط سريعة لحافلات النقل العام تربط مطار حمد الدولي بمدينة الخور، وجزيرة (اللؤلؤة – قطر)، ومنطقة والخليج الغربي، ومنطقة المطار القديم، والمناطق الصناعية، لخدمة المسافرين عبر المطار، وساهمت هذه التحسينات خلال العام 2018 بنقل أكثر من مليون راكب من والى المطار وبزيادة نسبتها 90 % مقارنة مع العام السابق 2017. كما قامت الوزارة أيضا بتطوير وتحسين شبكة مسارات الحافلات الحالية لتشمل تحسينات للحافلات المُسيّرة إلى منطقة الخليج الغربي، وجزيرة (اللؤلؤة – قطر)، والمجمع التجاري (لاجونا مول)، فضلاً عن وضع جداول زمنية للرحلات على النحو الأمثل، والقيام باعتماد البطاقات الذكية في عمليات الشراء وإعادة التعبئة، وتطوير وإصدار تطبيق الجوال لحافلات كروة.

إضافة إلى ذلك تم تنفيذ شبكة الحافلات المغذية لمترو الدوحة (مترولينك) بهدف دعم عمليات المترو، وتم تشغيل 24 مساراً جديداَ منذ أبريل 2019 لنقل الركاب من وإلى محطات الخط الأحمر من منطقة الخليج الغربي إلى مدينة الوكرة، كما سيتم إطلاق 25 مساراً إضافياً أخرى عند تشغيل خطوط مترو الدوحة (الأخضر) بمعدل 10 مسارات، و(الذهبي) بمعدل 15 مساراً. إضافة إلى إطلاق خدمة (مترو اكسبرس) التجريبية لمستخدمي المترو في منطقة الخليج الغربي، ذلك لتقديم حلول نقل متكاملة لركاب مترو الدوحة. وتعد هذه الخدمات مجانية خلال الوقت الحالي ريثما يتم التشغيل الفعلي للمرحلة الأولى لمترو الدوحة.

كما يجري حالياً تطوير مرافق البنية التحتية الداعمة لحافلات النقل العام، بالتعاون مع الجهات المعنية، ويشمل هذا التطوير إنشاء أربعة مواقع جديدة لمرافق المواقف والركوب في مناطق القصار والوكرة ومدينة لوسيل والمدينة التعليمية، بالإضافة إلى إنشاء خمس محطات للحافلات في منطقة السودان ومدينة لوسيل ومدينة الوكرة والمنطقة الصناعية ومشيرب والغرافة، وكذلك إنشاء أربعة مستودعات للحافلات تتضمن مرافق سكنية وترفيهية لموظفي الشركة المشغلة، ومواقف للحافلات ومراكز للصيانة.

علاوة على ذلك، سيتم استيراد ما يقارب من 627 حافلة كهربائية بالإضافة إلى معدات الشحن الكهربائي المتعلقة بها، وسيتم تشغيلها خلال العام المقبل 2020، وبذلك ستكون قطر أول دولة في المنطقة تمتلك أسطولاً كاملاً من الحافلات الكهربائية خاص بخدمة شبكة النقل العام، ويأتي هذا في إطار حرص الوزارة نحو استخدام وسائل نقل عام مستدامة وصديقة للبيئة، وصولا إلى تحقيق الهدف الرئيسي بأن تصبح جميع الحافلات العامة في قطر كهربائية بحلول عام 2030.