مطار حمد الدولي ينضم إلى قائمة مطارات فئة "الخمس نجوم "

الخميس, 5 يناير, 2017
مطار حمد الدولي ينضم إلى قائمة مطارات فئة "الخمس نجوم "

الدوحة-

انضم مطار حمد الدولي إلى أعلى ترتيب للمطارات العالمية ليصبح سادس مطار على مستوى العالم يحصل على تصنيف فئة "الخمس نجوم". 

ومنحت شركة "سكاي تراكس" التابعة لمعهد الطيران في لندن، مطار حمد الدولي هذا التصنيف، كما حصل المطار أيضا على جائزة المعيار الذهبي العالمي في نقل صوت المسافرين في تصنيفات المطار وشركات الطيران، ليكون مطار حمد الدولي أول مطار في الشرق الأوسط يحصل على هذا اللقب. 

ويعتبر التصنيف المرموق لفئة " الخمس نجوم" تكريماً للمطارات التي حققت أداء عالي الجودة، وهو بمثابة تقدير للمطارات التي تقدم تسهيلات ممتازة للمسافرين والتي تضاف إلى الجودة العالية لموظفي الخدمات بالمطار. 

ويشمل تصنيف الجودة للمطار الخدمات المباشرة المتعلقة بالمغادرين، والقادمين، والرحلات المحولة والتي تشمل مرافق المطار وخدمات العملاء، والأمن، والجوازات والمتاجر، ومرافق الطعام والشراب. 

ويعد مطار حمد الدولي المطار السادس الذي يحصل على هذا التصنيف على مستوى العالم، حيث سبق أن تم منح تصنيف "خمس نجوم" لخمسة مطارات أخرى فقط على مستوى العالم وهي: سنغافورة، وسيؤول، وهونج كونج، وطوكيو –هانيدا، وميونيخ. 

ويأتي هذا التكريم بعد عام من الإنجازات الاستراتيجية التي حققها مطار حمد الدولي، والتي تضمنت إطلاق تقنية iBeacon التي تمكّن المسافرين من خلال تطبيقات الجوال من خوض تجربة سفر ممتعة عبر مميزات المطار الذكي في المبنى، إضافةً إلى البدء بتشغيل قطار الركاب في الذهاب والإياب (في اتجاهين) بين المنطقتين (D) و (E)، فضلا عن فتح متاجر متعددة في منطقة السوق الحرة. وعلاوة على ما قام به مطار حمد الدولي بالتعاون مع قطر للمتاحف من وضع عدد من الأعمال الفنية المحلية والعالمية في المبنى. 

وقال السيد أكبر الباكر الرئيس التنفيذي لمجموعة الخطوط الجوية القطرية، إن مطار حمد الدولي تم تصميمه وبناؤه بشكل عصري يتلاءم مع متطلبات المسافرين، ويوفر لهم الخدمة والراحة التي تفوق التوقعات في بيئة جميلة ورحبة ومريحة. 

وأضاف أن نجاح المطار ينبع من كونه مشغل بكامل طاقته، وأن المرحلة الثالثة من تطويره باتت منظورة في المستقبل القريب، حيث يخدم المطار ما يزيد عن 30 مليون مسافر سنوياً، وسيرتفع هذا العدد ليصل إلى 65 مليونا مع انتهاء التوسعة الثالثة للمطار والتي ستبدأ الأعمال فيها خلال العام الجاري وستنتهي قريبا. 

وأكد أن تجربة السفر التي يمنحها مطار حمد الدولي تم تصميمها لتبقى في الذاكرة كتجربة لا ينساها أي مسافر. 

من جانبه، قال المهندس بدر محمد المير الرئيس التنفيذي للعمليات بمطار حمد الدولي، إن الانضمام إلى هذه النخبة من المطارات جعل مطار حمد الدولي الأول في الشرق الأوسط في نيل جائرة سكاي تراكس " للخمس نجوم"، موضحا أن ذلك كان نتيجة تأكيد الآلاف من الزوار بأن المطار يعمل بكل سلاسة كل يوم وفي كل رحلة. 

وأشار إلى أن المطار يبذل كثيرا من الجهود لتوفير الراحة للمسافرين مهما كانت الفترة التي يقضونها بالمطار، وبذل المزيد من الجهد لجعل رحلتهم مميزة وخالية من المتاعب، مضيفا أن "تقدير نجاحنا اليوم هو حافز لنا للاستمرار في تقديم تجربة سفر استثنائية للجميع". 

بدوره ، قال السيد إدوارد بلاستيد الرئيس التنفيذي لشركة سكاي تراكس، إن الشركة فحصت أكثر من 200 مطار حول العالم، وأن مطار حمد الدولي هو المطار الذي توافرت فيه المتطلبات ليلتحق بالمطارات الخمسة العالمية الحاصلة على هذا التصنيف، وليكون أول مطار في الشرق الأوسط يصل إلى هذه المرتبة. 

وبين أن هذا التكريم يعد تحديا جديدا أمام المطار من قبل المسافرين الذين سيتوقعون المزيد من مطار من فئة الخمس نجوم، مضيفا "لدينا الثقة التامة في استمرار مطار حمد الدولي في المحافظة على أعلى المعايير وتطويرها بينما نمضي قدماً في عام 2017". 

وبمرور ثلاث سنوات فقط على تشغيليه، حصل مطار حمد الدولي على جوائز وشهادات عالمية بما في ذلك جائزة "أفضل مطار في الشرق الأوسط " من سكاي تراكس" للعامين 2015 و 2016 ، وجائرة سكاي تراكس لأفضل خدمة يقدمها الموظفون على مستوى الشرق الأوسط لعام 2016، وكذلك جائزة أفضل مطار في "تجربة سفر المستقبل" لجوائز آسيا لعام 2015.