رئيس مجلس الوزراء يفتتح "إكسبو الدوحة للمدن الذكية"

الأربعاء, 30 أكتوبر, 2019
رئيس مجلس الوزراء يفتتح "إكسبو الدوحة للمدن الذكية"

الدوحة – قطر

افتتح معالي الشيخ عبدالله بن ناصر بن خليفة آل ثاني رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية، وفخامة الرئيس بول كاغامي رئيس جمهورية رواندا، "إكسبو الدوحة للمدن الذكية"، اليوم.

حضر الافتتاح عدد من أصحاب السعادة الشيوخ والوزراء وكبار الشخصيات والخبراء والمسؤولين في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

ويهدف "إكسبو الدوحة للمدن الذكية" في نسخته الأولى بدولة قطر، إلى التعريف بالتكنولوجيا المبتكرة التي من شأنها أن تسهم في تحسين حياة المواطنين والمقيمين والزوار عبر تحقيق الشمول الاجتماعي والاستدامة والتمكين.

وخلال كلمته بالجلسة الافتتاحية لإكسبو الدوحة للمدن الذكية، رحب سعادة السيد جاسم بن سيف السليطي، وزير المواصلات والاتصالات بالحضور والمشاركين في النسخة الأولى من "إكسبو الدوحة للمدن الذكية" الذي تقيمه الوزارة بالشراكة مع "فيرا دي برشلونة".

ووجه سعادته الشكر لفخامة الرئيس بول كاغامي رئيس جمهورية رواندا على تشريفه المؤتمر ومشاركته رؤية جمهورية رواندا نحو المستقبل، قائلا: "استطاعت جمهورية رواندا في فترة وجيزة، أن تصبح مصدر إلهام للعديد من الدول والشعوب في أفريقيا والعالم، ولقد حجزت كيغالي لنفسها مكانة مرموقة بوصفها مدينة رائدة في إفريقيا، ومثالاً عالمياً حقيقياً لما يمكن أن تحققه المدن الذكية".

وأضاف سعادته: "يجمع بين دولتينا عاملين رئيسين ومؤثرين في مسيرة تطورهما، أولهما الرؤية المستقبلية الثاقبة التي تتمتع بها قيادة كلا الدولتين متمثلة في قيادة الدولة، والعامل الثاني، هي الوتيرة المتسارعة التي أخذها التطور، وذلك بفضل الاستثمار الذكي في البنى التحتية، وتعزيز مناخ الاستثمار، والدعم المستمر من قبل الدولة للشركات والمؤسسات من القطاعين الحكومي والخاص، لتحقيق اهداف التنمية المستدامة".

بدوره، قال فخامة السيد بول كاغامي، رئيس جمهورية رواندا، في كلمة ألقاها خلال الجلسة الافتتاحية للمؤتمر: "إنه لشرف لي أن أكون هنا في هذا الحدث الهام، حيث تلعب التكنولوجيا دورا مهما في التوسع العمراني. نأمل أن نعمل مع الشركاء في هذا الحدث من أجل تطوير التكنولوجيا المناسبة للتعامل مع انعكاسات التوسع العمراني لتحقيق أفضل النتائج والمخرجات".

وأضاف: "هناك اعتبارين مهمين يجب أن يكونا حاضرين في أذهاننا بينما نسعى لبناء المدن الذكية، أولها أن المدن الذكية تتعلق بالبشر والسكان وليس أجهزة الحاسوب لذا فالمهمة لا تتمثل في الاستثمار في التكنولوجيا من أجل التكنولوجيا، بل ينبغي أن يكون الاستثمار في التكنولوجيا بهدف جعل حياة المواطنين أفضل. الاعتبار الثاني يتعلق بتأسيس المدن الذكية، حيث يجب أن يكون السكان ومستخدمي التكنولوجيا مسؤولين عن بياناتهم في كل المراحل من الجمع والتخزين والاستخدام، كما أن القطاعين العام والخاص يجب أن يتعاونا لتوفير البيئة المناسبة القائمة على الثقة في المدن الذكية لضمان ازدهارها، بما يسهم في نشر وتطبيق التكنولوجيا وزيادة مستوى جودة الخدمات في مدننا الذكية".

وعبر فخامته، عن سعادته بشراكة بلاده مع دولة قطر في مجال المدن الذكية، خاصة أن كلا البلدين من بين العشرة الأوائل عالميا في الرؤية المستقبلية وسرعة الاستجابة للتغيير ومتطلباته.

وأشاد فخامة الرئيس بول كاغامي، بجهود دولة قطر ورؤية حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد أمير البلاد المفدى، المستقبلية وبعد نظر سموه حين خصص جائزة للابتكار تدفع للتنافس وتدفع الجهود من أجل بناء مجتمع خال من الفساد.

من جانبه، قال ريكارد زباتيرو رئيس الأعمال الدولية بشركة فيرا دي برشلونة المنظمة لإكسبو الدوحة للمدن الذكية: "إن انضمام الدوحة إلى شبكة المدن العالمية المنظمة انعكاس لما أبدته الحكومة القطرية من اهتمام بالتحول نحو المدن الذكية، حيث باتت مختلف مدن العالم تنظر إلى تجربة الدوحة في هذا الصدد. تشكل المدن الذكية هذه المدن التي استخدمت فيها قيادتها التكنولوجيا الذكية من أجل النهوض بحياة سكانها والارتقاء بها. واليوم تظهر دولة قطر للعالم أنها تسعى إلى تحسين حياة المواطنين بمساعدة هذه التكنولوجيا الحديثة وهذه قصة نجاح للمنطقة تضع دولة قطر في موقع الريادة في هذا المجال. حريصون على تفسير وإبراز تلك التجربة القطرية في مجتمع المدن الذكية العالمي، وسنعمل مع وزارة المواصلات والاتصالات في دولة قطر من أجل توسيع وتطوير النسخة المقبلة من الحدث".

ويشهد "أكسبو الدوحة للمدن الذكية" جلسات نقاشية رفيعة المستوى بمشاركة نخبة من أبرز المتحدثين العالميين والإقليمين والمحليين (71 متحدثا من 23 دولة)، لمناقشة عدد من الموضوعات الرئيسية في مجال المدن الذكية، والأمن السيبراني، وريادة الأعمال، والذكاء الاصطناعي، والتخطيط العمراني.

وشهد اليوم الأول من الحدث الجلسة الافتتاحية بمشاركة سعادة السيد جاسم بن سيف السليطي، وزير المواصلات والاتصالات في دولة قطر، وسعادة السيد علي شريف العمادي، وزير المالية بدولة قطر، وسعادة الشيخ عبد الله بن محمد بن سعود آل ثاني، وزير الدولة ورئيس مجلس إدارة مجموعة Ooredoo، وسعادة السيد أحمد بن محمد السيد، وزير الدولة ورئيس مجلس إدارة هيئة المناطق الحرة بدولة قطر، والسيد ريكارد زباتيرو، رئيس الأعمال الدولية بشركة فيرا برشلونة العالمية.

ومن المقرر أن يشهد اليوم الثاني جلسة وزارية بمشاركة سعادة السيد جاسم بن سيف السليطي، وزير المواصلات والاتصالات في دولة قطر، وسعادة السيدة بولا إنغابير وزيرة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والابتكار بجمهورية رواندا، وسعادة السيد محمد جواد آذري جهرمي، وزير تكنولوجيا المعلومات والاتصالات بدولة إيران، ومعالي هاكوب ارشاكيان وزير التكنولوجيا في جمهورية أرمينيا.