معالي رئيس الوزراء يشهد حفل تخريج الدفعة الأولى من منتسبي برنامج تدريب حكومة قطر الرقمية وبرنامج مركز مدى للنفاذ إلى الوظيفة

الخميس, 15 فبراير, 2018
معالي رئيس الوزراء يشهد حفل تخريج الدفعة الأولى من منتسبي برنامج تدريب حكومة قطر الرقمية وبرنامج مركز مدى للنفاذ إلى الوظيفة

الدوحة – قطـــر 

شهد معالي الشيخ عبدالله بن ناصر بن خليفة آل ثاني رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية اليوم حفل وزارة المواصلات والاتصالات السنوي الأول لبرنامج تدريب حكومة قطر الرقمية، وتخريج الدفعة الأولى من منتسبي برنامج مركز (مدى) للتكنولوجيا المساعدة "النفاذ إلى الوظيفة" المعني بتمكين ذوي الإعاقة من خلال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وذلك بفندق الفورسيزونز.

شمل الحفل استعراض الإنجازات التدريبية لبرنامج تدريب حكومة قطر الرقمية، وإعلان الشراكـات الجديدة والخطط التطويرية للعام 2018، وذلك بحضور عددٍ من أصحاب السعادة الوزراء، وكبار المسؤولين بالدولة.

بعد ذلك قام معالي الشيخ عبدالله بن ناصر بن خليفة آل ثاني رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية بتكريم عدد من الخريجين بتسليمهم الشهادات.

وفي كلمته الافتتاحية للحدث، قال سعادة السيد جاسم بن سيف السليطي وزير المواصلات والاتصالات " أننا في دولة قطر وتحت القيادة الحكيمة لسيدي حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى الشيخ تميم بن حمد آل ثاني (حفظه الله ورعاه) ماضون في مسيرة التقدم والتطوير، وها نحن نؤكد تميزنا في مواكبة العصر الرقمي. واستحضر هنا ما قاله سموه بأنه "يتوجب علينا مواصلة بناء الإنسان القطري القادر على المشاركة الفعالة في الحياة الاقتصادية والاجتماعية والسياسية للبلاد..... والاستمرار في تطوير الأجهزة الحكومية لزيادة كفائتها وتحقيق المزيد من الشفافية والمساءلة".

وتوجه سعادته بالشكر لشركاء البرنامج من وزارات وهيئات حكومية وشركات وجهات رائدة من مقدمي التكنولوجيا الذين لم يألوا جهدا في نجاح برنامج تدريب حكومة قطر الرقمية، مضيفا أنه "تتويجا لهذه الجهود المشتركة، ها نحن نحتفي اليوم بتخريج الدفعة الأولى من صف القيادات من مبادرة (تدريب موظفي التكنولوجيا الموهوبين) المندرج تحت برنامج تدريب حكومة قطر الرقمية."

وأشار السليطي إلى إن "رقي هذا الوطن ورفعته مسؤولية مشتركة بين الجميع، لا فرق في ذلك بين مواطن، وآخر. ولا تدخر القيادة الحكيمة لدولة قطر جهدا في دعم المساعي الهادفة لرفع الوعي باحتياجات الأشخاص ذوي الإعاقة وضرورة الاستفادة من قدراتهم وامكانياتهم."

ونوه بأننا "في زارة المواصلات والاتصالات نؤكد الالتزام بمواصلة السعي لتحسين حياة الأشخاص ذوي الإعاقة على كافة المستويات من خلال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات ودمجهم في المجتمع لضمان الاستفادة من قدراتهم للمساهمة في النهوض بدولة قطر ورفعتها. واليوم نحتفل أيضا بتخريج دفعة من خريجي برنامج (النفاذ إلى الوظيفة) لتأهيلهم للاندماج في سوق العمل وتطوير مهاراتهم المختلفة للمساهمة في بناء بلدهم المعطاء."

ويهدف برنامج تدريب حكومة قطر الرقمية إلى تدريب ورفع كفاءة الكوادر القطرية العاملة بالقطاع الحكومي في مجال تكنولوجيا المعلومات، وإمدادهم بالقدرات والمهارات المهنية الضرورية بغية توفير كفاءات وطنية قادرة على تنفيذ الأهداف الاستراتيجية لبرنامج حكومة قطر الرقمية 2020 وذلك من خلال تدريبٍ معتمدٍ ومتخصصٍ في مجال الحكومة الالكترونية يتم تنفيذه بالشراكة مع مختلف الجهات الحكومية، والشركاء الإسترتيجيين، وكبرى الشركات والجهات الرائدة والمتميزة من مقدمي التكنولوجيا لتوفير التدريب التقني في مختلف المجالات التكنولوجية ذات الصلة.

ومن جانبه، قال الدكتور نيلز بلامبيك، العميد والرئيس التنفيذي لجامعة الدراسات العليا لإدارة الأعمال HEC Paris في قطر: "تتشرف جامعة الدراسات العليا لإدارة الأعمال HEC Paris  بشراكتها مع وزارة المواصلات والاتصالات في تصميم هذا البرنامج المتخصّص، وهو الأول من نوعه في المنطقة، والذي يهدف لتطوير المهارات الإدارية لدى كبار المسؤولين التقنيين ومدراء تكنولوجيا المعلومات في الوزارات، والهيئات الحكومية وشبه الحكومية."

وأضاف: "قد أتاح هذا البرنامج فرصة فريدة للمشاركين للتواصل مع  أعضاء هيئة تدريس عالمية المستوى والإستفادة من خبرات نخبة من أشهر الأساتذة في الجامعة. وبذلك سيتمكّن المشاركون الآن من لعب دور بارز في استراتيجية الحوكمة الالكترونية لدولة قطر 2020. ويؤكد هذا التعاون مع وزارة المواصلات والاتصالات التزام الجامعة، بالشراكة مع مؤسسة قطر، بتحضير وتمكين قادة اليوم والغد في المنطقة في كل من القطاع الحكومي والخاص."

 

ومنذ انطلاق برنامج تدريب حكومة قطر الرقمية في 2016 تم تدريب أكثر من 3000 مشارك  من خلال تقديم 178 برنامجا تدريبيا لـ 54 جهة ومؤسسة داخل الدولة كما ساهم في تسهيل الحصول على 266 شهادة اعتماد دولية.

وفي ختام الفعالية، كرم سعادة وزير المواصلات والاتصالات مجموعة من الجهات التي حصلت على أعلى عددٍ من الشهادات المعترف بها دوليًا في إطار برنامج تدريب حكومة قطر الرقمية وعلى رأسهم وزارة الداخلية، ووزارة البلدية والبيئة، والهيئة العامة للجمارك، ومؤسسة حمد الطبية، والمؤسسة العامة القطرية للكهرباء والماء. كما كرم سعادته شركاء برنامج مدى للنفاذ الى الوظيفة.