وزارة المواصلات والاتصالات تعلن عن مارثون للذكاء الاصطناعي

الثلاثاء, 30 أبريل, 2019
وزارة المواصلات والاتصالات تعلن عن مارثون للذكاء الاصطناعي

الدوحة – 

أعلنت وزارة المواصلات والاتصالات عن طرح مارثون الذكاء الاصطناعي AI Hackfest للجهات الحكومية وشبه الحكومية خلال الفترة 30 ابريل-2 مايو 2019، وذلك في إطار جهود الوزارة لتمكين التحول الرقمي عبر الذكاء الاصطناعي بهدف تعزيز التنوع الاقتصادي المستدام وتحسين نوعية الحياة والارتقاء بجودة الخدمات العامة في قطر.

جاء ذلك خلال مؤتمر الذكاء الاصطناعي للتحول الرقمي الذي استضافته وزارة المواصلات والاتصالات بالشراكة مع شركة مايكروسوفت قطر في فندق مرسى ملاذ كمبينسكي الدوحة اليوم، بحضور أكثر من 300 من صناع القرار والشركات المعنية بهذا المجال.

وخلال المارثون، سيقوم برنامج تدريب حكومة قطر الرقمية بالوزارة بتدريب فرق العمل المشاركة من عدد من الجهات الحكومية وشبة الحكومية على مدار ثلاثة أيام لتطوير حلول لعشرة مشاريع تجريبية ستساهم في مواجهة أحد التحديات بهذه الجهات، ومن ثم الاستمرار بالعمل عليها لمدة لا تقل عن ثلاثة شهور من أجل تحويلها إلى نماذج عمل فعلية.

استضاف المؤتمر مجموعة من الخبراء في مجال الذكاء الاصطناعي والذين بادروا بطرح آرائهم حول الآلية التي يمكن من خلالها استخدام الذكاء الاصطناعي لتسريع عملية تطوير الأعمال، وزيادة تفاعل العملاء اضافة إلى تحسين مستوى المنتجات والخدمات، وخاصة في القطاعات الخمسة الرئيسية لبرنامج قطر الذكية "تسمو" وهي المواصلات والخدمات اللوجستية والرعاية الصحية والبيئة والرياضة.

وبهذه المناسبة قالت السيدة ريم المنصوري الوكيل المساعد لشؤون تنمية المجتمع الرقمي بوزارة المواصلات والاتصالات: "إن التكنولوجيا تلعب دوراً أساسياً في رؤية قيادتنا الرشيدة ونسعى في وزارة المواصلات والاتصالات إلى مواكبة كل التطورات التكنولوجية من أجل تحقيق أهداف رؤية قطر الوطنية في بناء اقتصاد المعرفة وتحقيق المستقبل الرقمي المنشود."

وأضافت المنصوري: "أصبحنا نعيش ونعمل ضمن عالم رقمي، حيث لم يعد الذكاء الاصطناعي حكراً على شريحة معينة بل ينبغي أن يكون في كل مؤسسة وشركة، حيث أنه مع التطور التكنولوجي الهائل والمتسارع وما يشهده العالم من تحولات سيكون الذكاء الصناعي محرك التقدم والنمو والازدهار خلال السنوات القليلة القادمة، وبإمكانه أن يؤسس لعالم جديد قد يبدو الآن من دروب الخيال، ولكن البوادر الحالية تؤكد على أن خلق هذا العالم بات قريبا، مشيرة إلى أن خلق فهم مشترك لذلك الذكاء استنادا إلى الحقائق بات أمرا بالغ الأهمية لجني أقصى الفوائد منه."

ومن جهتها، أوضحت لانا خلف المدير العام لمايكروسوفت قطر أن “مايكروسوفت تلتزم بتمكين المنظمات من خلال تزويدها بالأدوات والحلول الخاصة بتقنية الذكاء الاصطناعي، مشيرة إلى قدرة هذه التقنيات على تعزيز الأعمال وتمكين الموظفين وزيادة مستوى الانتاجية، وأشارت أن الذكاء الاصطناعي يعد اليوم العنصر الأساسي لتحقيق عملية التحول الرقمي، ومن هذا المنطلق يمكن رؤية النهج الاستباقي لدولة قطر وفهمها العميق لضرورة تبني هذه التقنية من أجل الوصول إلى رؤية قطر 2030”.

وأضافت لانا خلف قائلةً "نطمح في مايكروسوفت إلى مواصلة دعم وزارة المواصلات والاتصالات في جهودها المبذولة نحو نشر الوعي حول قدرات الذكاء الاصطناعي، وكذلك أهمية هذه التقنية وعوائدها الايجابية التي يمكن أن تحققها على صعيد جميع قطاعات الدولة.

تجدر الإشارة الى أن الحدث سلط الضوء أيضاً على الدور الكبير الذي تلعبه البيانات في تحفيز الرؤى العميقة لدى الموظفين، وصناعة القرارات الذكية، والتحليلات التنبؤية. كما تمحورت جلسة نقاشية حول "أهمية التحول الرقمي من خلال الذكاء الاصطناعي" كأداة مهمة باتت تدخل في صلب جميع القطاعات.