الوزارة ومايكروسوفت يعلنان شراكة لدفع أجندة التحول الرقمي

الاثنين, 4 نوفمبر, 2019
الوزارة ومايكروسوفت يعلنان شراكة لدفع أجندة التحول الرقمي

الدوحة – قطر

أعلنت وزارة المواصلات والاتصالات وشركة مايكروسوفت النقاب اليوم عن بعض ملامح شراكتهما الجديدة التي تهدف إلى تسريع وتيرة العمل والانجاز في تنفيذ الأجندة الوطنية لدولة قطر للتحول الرقمي، وذلك عبر اختيار مايكروسوفت أزور المنصة السحابية الأمثل لتحقيق هذه الأهداف.

ويعتبر الطرفان هذه الشراكة بمثابة نقطة انطلاق قوية واللبنة الأولى التي ستسهم بشكل فعال في تحفيز الجهات والهيئات الحكومية في قطر على البدء في أو مواصلة تحولهم الرقمي من خلال خدمات مايكروسوفت أزور التي ستعمل على إرساء قاعدةٍ متينة للارتقاء بمعدلات التبني والتحول الرقمي في الدولة. وستواصل مايكروسوفت العمل جنبًا إلى جنب مع وزارة المواصلات والاتصالات، فيما سيتم الكشف عما يطرأ على هذه الشراكة من مستجدات خلال الأسابيع القليلة القادمة.

وفي تعليقٍ له على إعلان هذه الشراكة في حضور سعادة السيد جاسم بن سيف السليطي وزير المواصلات والاتصالات، قال السيد المهندس خالد صادق الهاشمي، وكيل الوزارة المساعد لشؤون الأمن السيبراني بوزارة المواصلات والاتصالات، "نسعد اليوم بالكشف عن بعض ملامح هذه الشراكة مع مايكروسوفت. ويأتي ذلك في إطار الجهود التي تقودها حكومة دولة قطر للإسراع في إنجاز الخطة الوطنية للتحول الرقمي، وتحفيز الابداع والابتكار في مختلف القطاعات بهدف تقديم خدمات أفضل للمواطنين والمقيمين والزائرين، وكذلك لتعزيز التنافسية وتصنيف دولة قطر وأيضاً ابراز مقومات المناطق الحرة القطرية على المستوى العالمي كحاضنة عصرية ومميزة لمثل هذه المبادرات."

وأضاف الهاشمي، بعد أن رحب بالسيد ميشيل فان ديربل، نائب الرئيس التنفيذي من شركة مايكروسوفت لشؤون أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا بجناح مايكروسوفت المشارك في مؤتمر ومعرض قطر لتكنولوجيا المعلومات (كيتكوم 2019) بمركز قطر الوطني للمؤتمرات: "إن حكومة دولة قطر تطور رؤيتها للمستقبل وتضع في سبيل تحقيق ذلك الخطط التي من شأنها أن تعالج العناصر الأساسية للتحول الرقمي. وسنعمل سوياً من خلال هذه الشراكة على تطوير القدرات في القطاعين العام والخاص، وذلك عن طريق تعزيز وتطوير قدرات القوى العاملة، كما نحن واثقون من أن هذه الشراكة ستعطي الجهود المبذولة مزيدًا من الزخم والقوة."  

وكشف الطرفان أن مايكروسوفت ستعمل جنبًا إلى جنبٍ مع وزارة المواصلات والاتصالات ومختلف الجهات الحكومية ومؤسسات القطاع الخاص لتمكينهم من تحقيق التحول في الخدمات والبنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات الخاصة بهم.

والجدير بالذكر أن سحابة مايكروسوفت أزور متوافقة كلياً بحيث ستمكن العملاء في رحلتهم نحو الامتثال مع النظام الأوروبي العام لحماية البيانات (GDPR)، وموثوقة لتلبية طائفة واسعة من المعايير الدولية للأمن والسلامة والتي تشكل، في جزءٍ منها، أساسًا للسياسات الحكومية في دولة قطر بما في ذلك سياسة تأمين المعلومات الوطنية تحت إشراف وزارة المواصلات والاتصالات، ومعايير وقوانين أمن الحوسية السحابية وحماية خصوصية المعلومات. والأهم من ذلك تدعم سحابة مايكروسوفت أزور جميع اللغات والأدوات ونماذج الأعمال، مما يتيح كامل الحرية في إنشاء وإدارة العمليات والتطبيقات ونشرها على نطاق واسع.

وبحضور ميشيل فان ديربل، نائب الرئيس التنفيذي من شركة مايكروسوفت لشؤون أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا، صرحت لانا خلف المدير العام لمايكروسوفت قطر إن الشركة تتمتع بإمكانات مميزة تمكنها من تسريع تحقيق وإنجاز رؤية قطر الوطنية 2030 فيما يتعلق بالتحول الرقمي، وفتح آفاق التحول الرقمي في مختلف القطاعات خلال السنوات القادمة وخاصة في قطاعات التعليم والرعاية الصحية والمواصلات والخدمات اللوجستية والرياضة والموارد المتجددة بما يسهم في استبدال الموارد الهيدروكربونية."

وأضافت إن خدمات مايكروسوفت والمنصة السحابية الذكية تساهم في "تعزيز مكانة قطر في أن تصبح مركزًا للتحول الرقمي والابداع في مختلف القطاعات والجهات لتعزيز النمو الاقتصادي والإنتاجية من خلال تطبيق القواعد الذكية التي هي ركائز التحول الرقمي وهذه القواعد هي التفاعل مع العملاء، وتمكين الموظفين، وتحسين جودة العمليات، وتطوير المنتجات ونماذج الأعمال." 

وإضافة إلى تبنيها خدمات سحابة مايكروسوفت أزور، تطبق وزارة المواصلات والاتصالات خدمات أوفيس 365 ما يعزز من كونها مكان عمل عصري يتسم بالأمان، وستمكن أيضاً هذه الخطوة الوزارة من تعزيز مستويات الإنتاجية والمشاركة والتعاون السلس بين القوى العاملة لديها، مع ضمان تطبيق أعلى معايير الأمان الخاصة بتأمين الحماية اللازمة من التهديدات المتطورة.

وتسهم الخدمات السحابية من مايكروسوفت في تمكين مؤسسات الأعمال عبر مختلف القطاعات من رفع قدرتها التنافسية، والمساهمة في دفع عجلة النمو الاقتصادي ، والوصول إلى أسواقٍ جديدة إقليميًا وعالميًا ، وذلك من خلال رفع مستوى القوى العاملة وإقامة شراكات من شأنها تعزيز نقل المعرفة ودعم بناء القدرات ، بالإضافة إلى ذلك ستلعب سحابة مايكروسوفت أزور دوراً حيوياً في دفع عجلة أجندة دولة قطر وكذلك خلق وظائف وإيرادات جديدة من خلال العمل على دعم وتمكين العملاء ؛ والشركاء ؛ وموردي البرامج المستقلين (ISVs)  اضافة إلى الشركات الناشئة ، وبالتالي سيسهم ذلك في تعزيز بيئة الأعمال وزيادة التنافسية داخل الدولة عن طريق مواصلة الاستفادة من القدرات السحابية.