وزارة المواصلات والاتصالات بالتعاون مع "القطرية" تحتفل باليوم الرياضي للدولة

الثلاثاء, 13 فبراير, 2018
وزارة المواصلات والاتصالات بالتعاون مع "القطرية" تحتفل باليوم الرياضي للدولة

الدوحة – 

احتفلت وزارة المواصلات والاتصالات بالتعاون مع الخطوط الجوية القطرية ومشاركة الجهات العاملة في قطاعي النقل والاتصال في اليوم الرياضي للدولة، في نادي السد.

وشارك الوزارة في الاحتفال كلا من الهيئة العامة للطيران المدني، وهيئة تنظيم الاتصالات، وكلية قطر لعلوم الطيران، وشركة مواصلات (كروة)، والشركة القطرية لإدارة الموانئ (موانئ قطر)، وميناء حمد. وتم إقامة أنشطة وفعاليات رياضية وترفيهية لجميع الموظفين وأسرهم.

وبهذه المناسبة قال سعادة السيد جاسم بن سيف السليطي وزير المواصلات والاتصالات: "إن اليوم الرياضي للدولة يعكس رؤية القيادة الحكيمة في بناء الإنسان والمجتمع، حيث أن هذا اليوم رسالة مهمة لتكون الرياضة كجزء من ثقافة وحياة الفرد والمجتمع، وأحد أوجه الاستثمار في العنصر البشري"، ونوّه سعادته بحرص الوزارة على المشاركة في اليوم الرياضي للدولة مع كافة الجهات المختصة في قطاع النقل والاتصالات، بهدف تحقيق الوعي بأهمية الرياضة ودورها البارز في نهضة المجتمعات وتطورها ودعم وتشجيع الجميع لممارستها والمساهمة في جعلها منهجاً لحياة صحية سليمة".

واضاف سعادته: أن مشاركة وزارة المواصلات والاتصالات تأتي تجسيدا لرؤية الشراكة مع مختلف الجهات بالدولة من أجل النهوض بالرياضة للمساعدة في بناء إنسان صحي قادر على المشاركة في مسيرة التنمية والبناء وتحقيق رؤية قطر الوطنية 2030 التي تعتبر الإنسان أهم ركائزها."

وبدأت الفعاليات في اليوم الرياضي بتقديم بعض الأنشطة الترفيهية. حيث قام الموظفون وأسرهم في تمرينات الإحماء ورياضة المشي البطيء وتمرينات خاصة للسيدات، تمهيدًا للدخول في باقي أنشطة البرنامج، وضمت العديد من التمارين الرياضية والترفيهية ومسابقات ذهنية للكبار والصغار. بالإضافة إلى مسابقات كرة القدم والطائرة والكريكت، وأسهمت هذه الأنشطة في ضمان مشاركة وانخراط الجميع في أنشطة هذا اليوم بشكلٍ فردي وجماعي على حدٍ سواء.

وبهذه المناسبة، قال سعادة السيد أكبر الباكر الرئيس التنفيذي لمجموعة الخطوط الجوية القطرية: "نفخر بمشاركتنا في فعاليات اليوم الرياضي للدولة ودعم رؤية دولة قطر الوطنية 2030؛ فمن خلال تنظيم هذا اليوم الترفيهي المفعم بالحيوية والنشاط لموظفينا، فإننا نشجعهم ونشجع كذلك جميع أفراد المجتمع على اتباع عاداتٍ صحيةٍ ونمط حياةٍ صحي، وفي الوقت ذاته نساعد في تعزيز أسلوب حياة صحي ومفعم بالنشاط والطاقة في قطر".

وأضاف: "إن إظهار الشعور بالفخر والانتماء لهذا البلد هو أحد القيم الأساسية في مؤسستنا، ونحن نبرهن على هذا الفخر والانتماء من خلال مساهمتنا في تحقيق رؤيته الوطنية".

      

وتميزت فعالية هذا العام بمشاركة واسعة من العاملين واسرهم بجهات قطاعي النقل والاتصالات وفي مقدمتهم كبار المسؤولين على هذا القطاع مما أسهم في تعارف المشاركين على بعضهم البعض، وتقوية روابط الصداقة فيما بينهم، وإشاعة روح التآلف، فضلا عن ممارسة الرياضة سويًا.

واعتبر سعادة السيد عبدالله بن ناصر تركي السبيعي رئيس الهيئة العامة للطيران المدني أن المبادرة الكريمة التي أطلقها حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى بموجب القرار الأميري رقم 80 لسنة 2011 بشأن إقامة يوم رياضي للدولة تعكس بوضوح مدى اهتمام الدولة بالرياضة بهدف جعل المجتمع القطري مجتمعا معافى وصحيح العقل والبدن وتعزيز دورها في حياة الأفراد، مؤكداً أن دولة قطر تعتبر السباقة في العالم في تعميم هذه التجربة الجديدة مما يدل على مكانة القطاع الرياضي في الدولة كأحد أهم القطاعات التنموية والاستراتيجية.

ولفت سعادته الى أهمية هذا الحدث السنوي في ترسيخ ثقافة الرياضة البدنية وبناء مجتمع صحي يعي أهمية ممارسة الرياضة وتأثيرها الإيجابي على مختلف أنماط الحياة وبالتالي ضرورة ترجمتها الى حالة دائمة وأسلوب حياة طويل المدى.

         

وأكد رئيس الهيئة العامة للطيران المدني على الدور البارز للنشاط الرياضي في تمتين الروابط الاجتماعية داخل بيئة العمل من خلال تنظيم جملة من الأنشطة الرياضية التي تخلق نوعاً من التواصل بين موظفي الجهات والمؤسسات المختلفة مما ينعكس بالضرورة على زيادة الانتاجية وتأمين الرفاهية وتحقيق التنمية."

وفي ذات السياق قال سعادة السيد محمد علي المناعي رئيس هيئة تنظيم الاتصالات: "يعد اليوم الرياضي للدولة حدث مميز، فهو يساهم في تحقيق أحد الركائز الرئيسية لرؤية قطر الوطنية 2030، والمتمثلة في التنمية البشرية والتي تهدف إلى تطوير وتنمية سكان دولة قطر لكي يتمكنوا من بناء مجتمع مزدهر، فاليوم الرياضي يحفز على زيادة وعي المجتمع بأهمية ممارسة الرياضة، كما يعد هذا اليوم فرصة للمشاركة في مجموعة واسعة من النشاطات والفعاليات الرياضية في أجواء إيجابية، حيث أنه يعد تذكيراً وحافزاً لاعتماد نمط حياة صحي بشكل دائم".

وشملت الفعاليات التي شارك فيها عدد كبير من الموظفين وأسرهم، أيضا منافسات في العاب بدنية كشد الحبل، ومجموعة من المنافسات والتحديات بين الأسر، والألعاب الذهنية، بالإضافة إلى بعض الرياضات الشعبية للأطفال التي تعبر عن الإرث العريق للدولة.

  

وقال سعادة الشيخ جبر بن حمد بن محمد الجبر آل ثاني مدير عام كلية قطر لعلوم الطيران: تلعب الرياضة والصحة البدنية للفرد والمجتمع في دولة قطر دوراً هاماً في تشكيل الإنسان وتنميته وتعليمه للوصول به إلى أرقى المستويات التي تحتم عليه الاهتمام بصحته وبناء الأفراد والجماعات بأسلوب صحي سليم.

وأضاف: وظهر أثر هذا الاهتمام على ثقافة المجتمع القطري وعلى اهتمام الدولة بالفرد وتخصيص يوم لإلقاء الضوء على هذا الجانب الهام لتعزيز ثقافة الرياضة وأثرها على المجتمع وأهمية التفاعل مع روح الفريق وأهمية الخروج وقضاء بعض الوقت في ممارسة الرياضة ولإنشاء جيل كامل على اختلافاته من الصغار والكبار يؤمن بأن " العقل السليم في الجسم السليم. مشيرا إلى أن تدريب الإنسان على ممارسة الرياضة يجعله يواظب عليها في جميع المراحل العمرية ويحمي ويحافظ على صحته ونشاطه البدني والفكري

   

 

وفي تعليقه على الحدث قال السيد ناصر بن محمد المالكي رئيس مجلس إدارة شركة مواصلات (كروة): "تهدف شركة مواصلات (كروه) من خلال المشاركة الفعالة في اليوم الرياضي للدولة إلى تعزيز الصحة العامة وخلق مجتمع صحي لدعم الإنتاجية والإسهام في التنمية، ونشر ثقافة ممارسة الأنشطة الرياضة بين موظفي مواصلات وسائقيها ليكون هذا اليوم انطلاقة جديدة وبداية حقيقية لممارسة الرياضة باستدامة من أجل حياة صحية أفضل لتحقيق اللياقة البدنية والذهنية في بيئة العمل والاستفادة القصوى من الطاقات الكامنة". مشيرا إلى أن المشاركة مع جهات قطاعي النق والاتصالات تعزز روح التآخي والمنافسة بين الموظفين.

وأضاف: "حرصت شركة مواصلات على تعزيز ثقافة ممارسة الرياضة لتحقيق المفهوم الأسمى للممارسة المستدامة للنشاط الرياضي واعتبارها جزءاً أساسياً من نمط الحياة اليومي، وكحافز للبدء بشكل حقيقي في هذا النمط الصحي وتحويله من مجرد احتفال إلى أسلوب حياة"، مؤكدا أن الشركة تحرص على التواجد والمشاركة في مختلف الفعاليات الرياضية في الدولة والتي تدعم التنمية المستدامة في إطار تحقيق مسؤوليتها الاجتماعية ورؤية الدولة 2030".

     

وبدوره أكد الكابتن عبد الله الخنجي الرئيس التنفيذي للشركة القطرية لإدارة الموانئ (مواني قطر)، على الدور والأهداف السامية التي يرمي اليوم الرياضي للدولة لتحقيقها من خلال التوعية بأهمية الرياضة ودورها في حياة المجتمع وبناء الفرد سعيا لخلق مجتمع صحي قادر على البناء والعطاء.

وقال الخنجي: إن تواجدنا ومشاركتنا بهذا اليوم الهام تحت مظلة وزارة المواصلات والاتصالات يعكس التزامنا بتطوير وتشجيع ثقافة ممارسة الرياضة ويؤكد جهودنا الرامية لتعزيز نمط حياة صحي للجميع تماشيا مع استراتيجيتنا الرامية لتحقيق أهداف رؤية قطر الوطنية 2030 التي تجعل من الإنسان والتنمية البشرية ركيزة أساسية لها.

وأشار إلى أن اليوم الرياضي من المناسبات السنوية الهامة التي تترجم التلاحم الحقيقي بين كافة أطياف المجتمع حيث يجتمع الجميع تحت مظلة واحدة لهدف واحد وهو ممارسة الرياضة، موضحا أن المشاركة الكبيرة واتساع رقعة انتشار ثقافة ممارسة الرياضة يعكس الرؤية الحكيمة لقيادتنا الرشيدة ووعيها بقيمة الرياضة وأهميتها في الحفاظ على صحة ومستقبل أجيالنا.

واختتمت فعاليات اليوم في أجواء مثالية حيث أشاد المشاركون عن سعادتهم بالتنظيم وتنوع الانشطة التي حفزت روح المشاركة والمنافسة بين الجميع.