انطلاق أعمال ورشة عمل تقييم الجاهزية للاستجابة للطوارئ المعلوماتية بالدوحة

الأحد, 5 مارس, 2017
انطلاق أعمال ورشة عمل تقييم الجاهزية للاستجابة للطوارئ المعلوماتية بالدوحة

الدوحة –

انطلقت اليوم في العاصمة القطرية الدوحة فعاليات ورشة عمل تقييم الجاهزية للاستجابة للطوارئ المعلوماتية Regional Cyber Drill – ALERTالملتقى الخامس للمنطقة العربية، والتي ينظمها المركز العربي الإقليمي للأمن السيبراني للاتحاد الدولي للاتصالات بالتعاون مع المكتب الإقليمي العربي للاتحاد الدولي للاتصالات، وتستضيفها دولة قطر ممثلة في وزارة المواصلات والاتصالات خلال الفترة من الخامس وحتى التاسع من مارس الجاري بفندق فندق فورسيزونز.

افتتح الجلسة الافتتاحية السيد المهندس خالد الهاشمي وكيل الوزارة المساعد لشؤون الأمن السيبراني حيث ألقى كلمة دولة قطر، وأعقب ذلك كلمة المركز العربي الإقليمي للأمن السيبراني للاتحاد الدولي للاتصالات، وكلمة المكتب العربي الإقليمي للاتحاد الدولي للاتصالات.

وفي كلمته الافتتاحية، قال السيد المهندس الهاشمي: "إن وزارة المواصلات والاتصالات تعمل على تبني استراتيجيات وخطط تساهم في تعزيز الاستفادة من أحدث التكنولوجيا العالمية المستخدمة للنهوض بقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات."

وأضاف: "إن الفريق القطري للاستجابة لطوارئ الحاسب الآلي (كيوسيرت) التابع للوزارة يسعى جاهدًا للحفاظ على أمننا السيبراني من المخاطر العالمية التي قد تصيبنا، ويقوم بالكثير من المتابعة والتقصي حتى يضمن وجود مجتمع الكتروني خالٍ من الاختراقات التي من شأنها أن تعيق استخدامنا للتكنولوجيا. كما تقدم الوزارة المساعدة لكافة الجهات بالدولة في هذا المجال."

وأكد الهاشمي أن الوزارة تقوم بإجراء تمارين وطنية بشكلٍ دائم تهدف إلى رفع كفاءة وجاهزية مؤسسات الدولة المختلفة للتصدي للهجمات الإلكترونية."

تخصص ورشة العمل للمراكز الوطنية للاستجابة للطوارئ المعلوماتية بالمنطقة العربية ومراكز العمليات الأمنية في مؤسسات القطاع الحيوي ومراكز الاستجابة بالطوارئ المعلوماتية الخاصة.

وتهدف الورشة إلى تعزيز قدرات التواصل وبناء الفريق وقدرات الاستجابة للطوارئ المعلوماتية لضمان الجهود المستمرة للتصدي للتهديدات السيبرانية من خلال المراكز الوطنية للاستجابة للطوارئ المعلوماتية للمنطقة العربية. كما تأتي الورشة كمنصةٍ مهمةٍ للتعاون ومناقشة التحديات الراهنة في مجال الأمن السيبراني بين الدول المشاركة.

وتتضمن الورشة -على مدار الأيام الخمسة -عدة جلسات تتناول قضايا الأمن السيبراني الحالية، ودورات تدريبية في مجال الأمن السيبراني فضلا عن اجراء هجماتٍ افتراضيةٍ تتمحور حول سيناريوهات مختلفة تنطوي على الأنواع الأكثر شيوعًا من الهجمات الإلكترونية.