وفد حاضنة كوريا الجنوبية يزور حاضنة الأعمال الرقمية في الوزارة

الثلاثاء, 12 ديسمبر, 2017
وفد حاضنة كوريا الجنوبية يزور حاضنة الأعمال الرقمية في الوزارة

الدوحة

في مسعى لعقد شراكاتٍ والوقوف على جانبٍ من فرص الأعمال وآفاق التعاون في مجال ريادة الأعمال والشركات الناشئة القائمة على التكنولوجيا والحلول والتطبيقات الذكية في دولة قطر، زار عدد من رواد الأعمال من حاضنة كوريا الجنوبية لريادة الأعمال "ك ستارت أبز" (KStartups) حاضنة الأعمال الرقمية بمقر وزارة المواصلات والاتصالات.

ضم الوفد رواد أعمال يمثلون أكثر من 10 شركات تكنولوجية ناشئة من كوريا الجنوبية يعمل بعضها بالفعل في السوق الكورية الجنوبية وبعض الأسواق العالمية وبعضها لازال في طور الإنشاء والتطوير، وتوفر خدمات وتطبيقات لعدة قطاعاتٍ حيوية مثل البنية التحتية، والرعاية الصحية، وشركات الأعمال، وخدمة العملاء، ومراكز الاتصال ومنها MINDs Lab و Happy Moonday وpaybot و Monorama و Pyundoori.

وفي بداية اللقاء، رحبت ضحى بوهندي، مدير حاضنة الأعمال الرقمية بوزارة المواصلات والاتصالات بالفريق الكوري الجنوبي، ثم قامت مع فريق عملها بتعريفهم بحاضنة الأعمال الرقمية، واستعراض أنشطتها ورؤيتها ورسالتها، والخدمات التي توفرها لرواد الأعمال الشباب والشركات الناشئة في دولة قطر. كما استعرضت بوهندي جانبًا من التطبيقات والخدمات الرقمية التي طورتها بعض الشركات الناشئة المحتضنة بحاضنة الأعمال الرقمية.

وفي تعليقٍ لها، قالت بوهندي: "يسرنا بالتعاون مع حاضنة قطر للأعمال استضافة الفريق الكوري الجنوبي في هذه الزيارة كونها فرصة رائعة لرواد الأعمال الشباب من دولة قطر للقاء نظرائهم من كوريا الجنوبية، وتبادل الخبرات والنقاشات، والاستفادة من تجاربهم وقصص النجاحات والتحديات حول شركاتهم الناشئة وأفكارهم الإبداعية المتألقة في الحلول والتطبيقات التكنولوجية، ومدى مساهمتها في تعزيز الاقتصاد الرقمي لكلا البلدين."

وأضافت: "نسعد بتنفيذ مثل هذه الزيارات واللقاءات مع فرق ريادة الأعمال من مختلف دول العالم لتكون فرصة للجلوس معاً تحت سقفٍ واحدٍ للحديث وتبادل الآراء والخبرات، وعرض الأفكار؛ وبالتالي استكشاف فرص التعاون والشراكة في المستقبل."

تهتم حاضنة الأعمال الرقمية بوزارة المواصلات والاتصالات بدعم روَّاد الأعمال الذين يمكنهم الاستفادة من التقنيات الحديثة وتحويلها إلى منتجاتٍ أو حلولٍ أو خدماتٍ مبتكرة تساهم في الاقتصاد الرقمي لدولة قطر. وتسعى الحاضنة، بصفةٍ خاصة، لاحتضان روَّاد الأعمال الذين يعملون في مجالات التكنولوجيا الناشئة مثل حلول وتطبيقات المدن الذكية، والحوسبة السحابية، وإنترنت الأشياء، والطائرات بدون طيار والإنسان الآلي، وتقنية الاتصال بين الآلات، والبيانات الضخمة وتحليلاتها، والتحليلات التنبؤية، والأمن السيبراني، والحلول الرقمية القابلة للارتداء والتنقل، والتجارة الإلكترونية، وخدمات الاتصالات، وتعزيز مساهمتها في دعم أهم قطاعات الاقتصاد الوطني في قطر.

وتوفر حاضنة الأعمال الرقمية حزمة من خدمات الدعم كالخبرة والإرشاد المتخصص في التكنولوجيا والأعمال، والمساحة المكتبية، وتخطيط الأعمال، والتدريب والتوعية، والإشراف والنصح، والاستشارات القانونية.