دولة قطر تؤسس الشركة القطرية لشبكة الحزمة العريضة

حكومة دولة قطر تؤسس"الشركة القطرية لشبكة الحزمة العريضة" – بهدف تسريع بناء شبكة اتصالات وطنية من الالياف الضوئية فائقة السرعة و متاحة للجميع.

 

أعلن المجلس الأعلى للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات (أي سي تي قطر)  أن حكومة دولة قطر قررت تأسيس "الشركة القطرية لشبكة الحزمة العريضة" – بهدف تسريع بناء شبكة اتصالات وطنية من الالياف الضوئية فائقة السرعة و متاحة للجميع.


سوف توفر الشركة الجديدة تغطية الألياف الضوئية للأفراد والشركات في جميع أنحاء قطر، لتحقيق نسبة تغطية تتجاوز 95% على مستوى الدولة بحلول عام 2015. وسوف تمكن تلك الشبكة الفائقة السرعة من الاستخدام الفعال لكافة تطبيقات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات التي تعد ركيزة أساسية لتطوير اقتصاد المعرفة في دولة قطر.

وفى هذا الإطار، صرحت د. حصة الجابر الأمين العام للمجلس الأعلى للاتصالات أن "شبكة قطر الوطنية للنطاق العريض تمثل خطوة واثقة في مسيرة الدولة لتكون احد الدول الرائدة في اقتصاد المعرفة ، فإمكانية النفاذ اللامحدود لشبكة اتصال فائقة السرعة يعد أمرا ضروريا لتنمية قطاع الأعمال ونمو الاقتصاد الوطني وتحفيز الابتكار وتعزيز الخدمات الحكومية المقدمة لمواطنينا. وسوف تركز الشركة على بناء شبكة للاتصالات من الألياف الضوئية عالية الكفاءة مع الاستفادة من البنية  التحتية الحالية والمستقبلية في دولة قطر ولن يقتصر دور الشبكة فقط على ربط دولة قطر بالعالم لكنها ستساعد حقا في إثراء حياة كل من يعيش على أرض قطر".

 تم وضع هذه المبادرة الحكومية بالتشاور مع مشغلي الاتصالات الحاليين بدولة قطر - كيوتل وفودافون- ومن شأنها أن تدعم خدمات النطاق العريض المقدمة من مشغلي خدمات الاتصالات للأجهزة الحكومية والشركات والمستهلكين من الأفراد. ولا شك أن هذا الدور القيادي الحكومي سوف يضمن سرعة تنفيذ هذه الشبكة وسلاسة النفاذ إليها بطريقة تعزز المنافسة. 

والشركة القطرية لشبكة الحزمة العريضة هي شركة مستقلة تخضع للقوانين الحالية وشروط الترخيص الصادر من هيئة تنظيم الاتصالات بالمجلس الأعلى للاتصالات.

وباستشرافنا عصر الرقمية حيث يعتمد النمو الاقتصادي على تقنيات الاتصالات الحديثة، تخطو قطر خطوات حاسمة باتجاه تحقيق هدفها  الوطني لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات و بناء مجتمع رقمي حيوي يدعم أهداف الرؤية الوطنية الشاملة لدولة قطر 2030  في النهوض بالبلاد اقتصاديا واجتماعيا. تأسيس الشبكة الوطنية لحزمة العريضة يتماشى أيضا مع مبادرات المجلس الوطنية الهادفة لبناء سوق محلي للمحتوى الرقمي من خلال تشجيع الشباب ورواد الأعمال لإنشاء شركات محلية تخدم هذا القطاع. كما أن من المخطط تنفيذ مشاريع محلية في مجال المحتوى الرقمي تتضمن الأرشفة الالكترونية للمؤسسات الحكومية وخدمات الحوسبة السحابية للقطاع الحكومي والخاص والأفراد. 

وستساهم الشركة الجديدة في تحفيز الابتكار فى البلاد ودعم تطوير خدمات الجيل القادم من الاتصالات وفتح آفاق جديدة من الفرص والخيارات أمام الجمهور والشركات.