من نحن

قامت الوزارة بإطلاق مشروع "راصد" بهدف دراسة آثار الإنترنت وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات على المجتمع، وتزويد الأطراف المعنية في داخل الوزارة وخارجها بالبيانات اللازمة حول آثار التقنيات الرقمية الحديثة وإمكانياتها.

مهام "راصد"

  1. إجراء الدراسات والبحوث للتوصل إلى أثر الإنترنت وتكنولوجيا المعلومات الاتصالات في دولة قطر، وقياس التغير مع مرور الوقت.
  2. العمل على رصد أحدث التطورات في مجالات التقنية والسياسات والمحتوى الرقمي ذات الصلة بالإنترنت وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، ورفع الوعي بتلك المجالات. ونسعى من خلال ذلك إلى تمكين الأطراف المعنية في داخل الوزارة وخارجها من استيعاب هذه التطورات على نحو أفضل حتى يتمكنوا من التعامل مع الآثار المترتبة عليها. لهذا، فنحن مهتمون بشكلٍ خاص بالقضايا المتعلقة بالفجوة الرقمية والجهود المبذولة التي يمكن أن تسهم في سد هذه الفجوة.
  3. تطوير شراكات مع الأطراف المعنية الخارجية المهتمة بتأثر القطاعات المدنية والتجارية والحكومية بالإنترنت وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات في قطر، ومنطقة الشرق الأوسط ومختلف أرجاء العالم.

إصدارات "راصد"

  • الدراسات الرئيسية: تقدم تحليلًا تفصيليًا لأحد الموضوعات ذات الصلة بتكنولوجيا المعلومات والاتصالات وأثرها على المجتمع.
  • الملخصات البحثية: تستعرض هذه الملخصات البحثية موضوعات وثيقة الصلة بالأثر الاجتماعي لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، أو بالفرص - والنتائج - التي تقدمها التقنيات الحديثة.
  • تقارير أوضاع السوق: ترصد تقارير "الملخص الرقمي" الربع سنوية الأخبار الأكثر شعبية ذات الصلة بوسائل الاتصال الاجتماعي والتكنولوجيا والمحتوى الرقمي خلال ثلاثة أشهر سابقة. وقد لاقت هذه التقارير رواجًا كبيرًا حيث قام ما يقرب من 100.000 شخص بالاطلاع عليها خلال عامين.