قطر الأولى عربيًا في مؤشري استخدام الإنترنت من قبل الأفراد والأسر: التقرير الأممي "حالة البرودباند في العالم 2015"

الثلاثاء, 22 سبتمبر, 2015
broadband

حلت دولة قطر في المرتبة الأولى عالميًا على مستوى الدول النامية في المؤشر الذي يقيس نسبة استخدام الإنترنت من قبل الأفراد (91.5%) كما جاءت في المرتبة الأولى عربيًا والثانية عالميًا في مؤشر معدل انتشار الإنترنت بين الأسر (98%) في 2014 وذلك وفق التقرير الأممي "حالة البرودباند في العالم 2015: البرودباند من أجل التنمية المستدامة" الصادر عن لجنة النطاق العريض المعنية بالتنمية الرقمية التابعة للاتحاد الدولي للاتصالات، اليوم الاثنين، بمدينة نيويورك، بالولايات المتحدة الأمريكية.

كما حازت دولة قطر على المرتبة الأولى عربيًا والثانية عشر على مستوى دول العالم في مؤشر استخدام الأفراد للإنترنت في عام 2014 بنسبة 91.5% تلتها عربيًا مملكة البحرين 91% ودولة الإمارات العربية المتحدة 90.4%.

وفي التقرير ذاته، جاءت دولة قطر في المرتبة الخامسة عشر (15) عالميًا في مؤشر الاشتراكات النشطة للبرودباند الجوال لكل 100 فرد بالبلاد خلال العام 2014.

وتبرهن هذه الأرقام على جهود دولة قطر ممثلة في وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وتأكيدها على مواصلة البناء على ما تم احرازه من تقدم، وتشجيع تبني النطاق العريض من قبل مختلف القطاعات والشرائح المجتمعية بالدولة، وبناء بُنى تحتية متطورة وفق أفضل المعايير العالمية وبسرعاتٍ فائقة، وأسعارٍ معقولة للاستفادة من ذلك -بشكلٍ أوسعٍ - في تحقيق التنمية المستدامة اقتصاديًا واجتماعيًا وثقافيًا، وتحقيقًا للخطة الوطنية للبرودباند والتي أطلقتها الوزارة نهاية العام 2013 والتي أشار إليها التقرير أكثر من مرة.

وأشار التقرير إلى أن إنترنت النطاق العريض لم يصل إلى أولئك الذين يمكن أن يستفيدوا منه بشكل أكبر، مع وصوله إلى درجة تقترب من التشبع في الدول الغنية في العالم لكنه لا يتقدم بالسرعة الكافية لإفادة المليارات من الذين يعيشون في العالم النامي.

وكشف التقرير أن 57٪ من سكان العالم لازالت غير مرتبطة بالإنترنت وغير قادرة على الاستفادة من الفوائد الاقتصادية والاجتماعية الهائلة التي يوفرها.

وتؤكد الأرقام الواردة في التقرير وصول عدد الأشخاص المتصلين بشبكة الإنترنت في العالم إلى 3.2 مليارًا مقارنة بـ 2.7 مليارًا في العام الماضي، وهو ما يعادل 43٪ من سكان العالم. وفي حين تقترب نسبة الوصول إلى الإنترنت من مستويات التشبع في العالم المتقدم، فإن 35% فقط من السكان في البلدان النامية موصولة بشبكة الإنترنت.

وفيما يتعلق بالنمو في قطاع الجوال، ذكر التقرير أن هذا القطاع يشهد نموًا قويًا ولكن بشكلٍ غير متساو. ويتوقع الاتحاد الدولي للاتصالات أن إنجاز الوصول بعدد اشتراكات الهواتف الخلوية المتنقلة إلى 7 مليار اشتراك سيتم تجاوزه بنهاية عام 2015، وهو ما يعادل معدل الانتشار العالمي 97 اشتراك لكل 100 شخص.

جدير بالذكر أن سعادة الدكتورة حصة الجابر وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ستشارك في الاجتماع القادم للجنة النطاق العريض للتنمية المستدامة الذي سينعقد في نيويورك في 26 سبتمبر الجاري. وتأتي هذه المشاركة من واقع إيمانها بقضية نشر النطاق العريض وما تنطوي عليه من إمكانات كبيرة لتعزيز فرص التعلم والمعرفة، وتحقيق الشمول الاجتماعي، وتيسير تبادل المعلومات، وزيادة مساحة الانتفاع بمختلف خدمات النطاق العريض للجميع، ومساهمته في صقل المهارات الرقمية، وأهمية توفيره بأسعار معقولة تعين الجميع على تحقيق أفضل استفادة منه.